Monthly Archives: سبتمبر 2011

جريدة سوريتنا… العدد الاول

سوريتكم
هي سوريتنا ليس اليوم.. وليس الأمس.. بل منذ الأزل… سوريتنا نحن.. أبناء هذا الوطن… جيلاً بعد جيل، حلماً بعد آخر، وخطوة تلو أخرى… هو وطننا نحن… وليس وطن الآخرين… وطن لا يقبل القسمة، أو الملكية… ولا يطوب باسم أحد…

هي سوريتنا التي سرقتها منا مقاعد مدارس علمتنا حياة القطيع والخوف بدل أن تعلمنا الحياة والحب، واغتصبتها شوارع غصت بالمخبرين الرابضين فوق مقابرنا كي لا نمر للجنة فنخبر الله بما فعلوه بنا…

هي سوريتنا التي عاشتها الأجيال في العقود الأربع الأخيرة كاستعادة لذاكرة من سبقهم دون أن يعرفوها.. فلم يرحلوا عن أوطانهم.. لأن أوطانهم هي من رحلت عنهم… وعبثت بذاكرتهم وقناعاتهم… غيرت توجهاتهم وتلاعبت بأشكال الحروف ليصير الجمال قبحاً والكراهية حباً… والخوف فراشاً نغفو عليه في نهاية يومٍ أنهكته الأحلام..

ولأن الصوت ارتفع، ولم يعد هناك طريق للعودة لزمن القهر والذل، كان لنا أن نشارككم بصوتنا الخجول، وسط أصوات الحرية والرصاص، حرية سوريا.. ورصاص جلاديها..

ظهرت فكرة مشروع الصحيفة منذ عدة أشهر، إلا أن الظروف التي لاتخفى على أحد حالت دون أن تبصر النور، لكن طبيعة ما يحصل الآن فرضت علينا البدء مباشرةً بغض النظر عن الإمكانيات المتواضعة المتوفرة بين أيدينا كمجموعة من الصحفيين والفنيين الشباب، ليكون هدفنا الأول من خلال صفحات الجريدة نقل أهم الأخبار المؤكدة والتحليلات والمقالات الصحفية حول الثورة السورية التي تم نشرها سواءً بشكل حصري لسوريتنا أو في الصحافة العربية والدولية وحتى في بعض الأحيان التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي أو المدونات، لنسمح لأنفسنا أن ننشر المواد التي نشرها أصحابها على صفحاتهم أو من خلال أي وسيلة
إعلامية أخرى، دون أخذ إذنهم ضمن الأصول الصحفية، كما أنها تفتح الباب لأية مشاركة أو ملاحظة منكم لتنشر على صفحات سوريتنا.. بما في ذلك الإبداعات الأدبية والفنية أو حتى الفكاهية بالإضافة إلى القراءات والقصص المتعلقة بالثورة…

سوريتنا لن تكون ناطقة باسم أحد، بل باسم الشارع السوري وحده، لتكون جزءاً صغيراً من نبض الثورة السورية… سوريتنا بدأت مشوارها اليوم… لكن سوريتكم بدأت مشوارها بأصواتكم وأحلامكم ودمائكم… لنكمل المسيرة معاً..

 

تحميل العدد الاول من جريدة سوريتنا

Advertisements